من أنا؟

مرحبًا بك في عالمي، وبعد السلام والتحيّة.. ليس هناك الكثير لأقوله عن نفسي.

اسمي: مي السيد شرف الدين، حاصلة على بكالوريوس العلوم في الجيوفيزياء من جامعة المنصورة.

أعمل في مجال الصحافة الرقمية منذ العام 2013. كتبت وترجمت العديد من المقالات في مجالات مختلفة؛ في العلوم والتقنية، السينما، الكتب وغيرها. كتبت لمواقع مثل أراجيك حيث كانت بدايتي، رصيف 22، شبكة زدني، إضاءات، ساينتفك عرب. كما عملت في إدارة الـ «سوشال ميديا» في مشروعات تطوعية وغير تطوعية مختلفة.

أعمل حاليًا محررة علمية في إضاءات، ومحررة العلوم في موقع «بوبيولار ساينس – العلوم للعموم» النسخة العربية بما فيها المجلة الورقية.

إذا تحدثت عن نفسي في سطور، سأقول أن الكون سحرني منذ طفولتي، النجوم تحديدًا. أول العلامات التي تخطف النفوس والأنظار بمجرد النظر للسماء. النجوم ساحرة تهيم بالروح لأبعد من حدود الزمان والمكان، والتفكير أيضًا.. أتحدث إليها كثيرًا وكأنها «هي»؛ اسم إشارة لكائن عاقل يستطيع تلقي كلماتي وينصت إلى حديثي.. النجوم علامة تذكرنا دائمًا بأن هناك أماكن أخرى في الكون غيرنا، أننا هنا على الأرض، وفي الخارج عالم قد نصل إليه يومًا ما، أو لن نفعل ذلك. المهم أنها تعطينا الأمل والوعي الكافي لإدراك عالمنا.

أحب الأفلام العربية القديمة، أفلام فاتن حمامة خاصة. أحب الرسم في بعض الأحيان، الموسيقى، وأعشق موسيقى «هانز زيمر»، interstellar، يمكنك سماعها هنا:

هنا سأكتب، لا يهم عدد الجمل أو مدى رصانتها أو تذوقي الأدبي لها، فأنا لست كاتبة أدبية على أية حال، المهم أن توجد هذه الجُمل، وأن تكون حاضرة هنا، أن تعبّر عني في أوقات أحتاج إليها.. سأكتب لكي أبقى.