فيلم «Interstellar»: رحلة إلى كواليس التصوير المدهشة

كواليس تصوير فيلم interstellar
مدة القراءة 1 دقيقة

يُمكنك إحداث التغيير في العالم، ليس شرطًا أن تكون عالِمًا عبقريًا، بل يكفيك أن تَنْتَقي أفضل مشهدٍ تراه من عدسة كاميرا.

من مقولاتي

أنصحك بالاستماع لهذه المقطوعة أثناء القراءة:

في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2014 صدر فيلم «Interstellar»، وما زال حتى اليوم يُحدث حالة خاصة عند تذكّره بحديث خاص بين الأصدقاء، أو بأي مناسبة. هذا الشهر يكون مرّ 7 سنوات على صدور الفيلم، وهي مناسبة ذكّرتنا بأنه وفقًا لمرور الوقت على كوكب د. ميلر في القصة، فقد مرّت ساعة واحدة فقط على صدور الفيلم.

لذا تذكّرت مقالًا كتبته قديمًا حول كواليس التصوير، والتي تُعتبر حالة فريدة من نوعها، وإبداعٍ لا متناهي، إذ ظهر كل شيء -تقريبًا- بشكلٍ حقيقي دون استخدام الكرومات الخضراء أو الزرقاء، بل اعتمد الفيلم كُلياً على المؤثرات البصرية، والبرمجة عالية الكفاءة بناءً على معادلات رياضية شارك في كتابتها وحلّها عالم الفيزياء الشهير «كيب ثورن»، والتي مَهدّت الطريق لتنفيذ أهم مشهد في الفيلم على الإطلاق، وهو مُحاكاة الشكل الذي يبدو به كلاً من الثقب الأسود «غارغانتشوا»، والممر الدودي الذي عبر منه الرّواد.

لمتابعة القراءة عبر أرشيف مقالاتي في موقع أراجيك فن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.